الأمة العربية الممزقة بين البداوة المتأصلة والحضارة الزائفة: دراسة لتفسير الصراع بنظرية العقل المجتمعي

Cover
E-Kutub Ltd, 24.05.2015 - 204 Seiten
0 Rezensionen

 لقد قدم مفكرون معاصرون كبار مثل بن نبي والعروي وأركون والجابري وطرابيشي وغيرهم إجابات غنية وعميقة وجديرة بالتأمل، إلا أن أعمال علاء الدين صادق الأعرجي قدمت الجواب الشافي الأكثر تلامسا مع الواقع، والأكثر جرأة في نقد البيئة الإجتماعية وثقافتها، تلك التي كونت عقلا قائما بذاته، تضبطه قواعده الخاصة به، ويستند الى منظومة مفاهيم مستقلة تماما عن غيرها.

ولئن كان هذا الكتاب جزءا فحسب من موسوعة فكرية شاملة، فانه أضاء جانبا آخر من جوانب الأزمة في بعدها المجتمعي ذاته.

 

Was andere dazu sagen - Rezension schreiben

Es wurden keine Rezensionen gefunden.

Inhalt

Häufige Begriffe und Wortgruppen

Über den Autor (2015)

علاء الدين صادق الأعرجي مفكر عربي بارز، قدم سلسلة أعمال متميزة استندت الى مشروع نظري يقول بان "العقل المجتمعي" هو الحاكم الفعلي في كل شيء، وهو الإطار العام للفاعلية الإجتماعية ولإتجاهات السلوك والفكر، وهو، بسلطته المطلقة، قادر على تقرير كل شيء في وجهة المصائر. وبسبب من تخلف هذا العقل المجتمعي ومفاهيمه غير المتطابقة مع ضرورات التحضر، فقد تحول الى مصدر لإعادة انتاج التخلف. وهذه نظرية شكلت تحديا رئيسيا للعديد من المشاريع النظرية الأخرى التي بحثت في أسس وأسباب التخلف في العالم العربي.

Bibliografische Informationen