عسكري بلا جبهة

Cover
E-Kutub Ltd - 126 Seiten
0 Rezensionen

إذا كنت لا تعرف ما هي طبيعة المؤسسة العسكرية السورية، فهذه هي!

لقد قدم مرعي أبو أحمد صورة شديدة الدقة لواقع الفساد والقهر والظلم وإهانة الكرامة، بل والسخرية المرة من الإنسانية نفسها، الذي يحدد لتلك المؤسسة هويتها الحقيقية ووظائفها.

والدفاع عن الوطن، بطبيعة الحال، هو آخر ما يهم!

أما العدو، فهو ذلك المجند المقهور الذي يتعين إذلاله أولا، لكي يعرف قيمته في وطنه، بل قيمة أرض وطنه التي كان يتعين عليه "تحريرها".

السؤال الأكثر مرارة هو: على أي جبهة؟

لا توجد جبهات قتال. ولكن توجد جبهات تعسف. وهي تمتد على مساحة الوطن كله، من أقصاه الى أقصاه.

فاذا كنت بحاجة الى أن تعرف كيف لن يمكن تحرير أي شبر من هذا الوطن، فاقرأ، لترى من هم أولئك الذين يتعين أن يضحوا بحياتهم من أجله.

جيش من أجل ضباطه. ومؤسسة من أجل الفساد، ولئن كان شعارها: "كل شيء من أجل المعركة"، فإنما ليس على جبهة قتال، وإنما على جبهة حرب شعواء ضد الكرامة، وضد الإنسانية نفسها.

 

Was andere dazu sagen - Rezension schreiben

Es wurden keine Rezensionen gefunden.

Häufige Begriffe und Wortgruppen

Über den Autor

إنها رواية – مذكرات، نهلت من الواقع ما يجعله عملا أدبيا شديد المرارة، عميق المشاعر.

وهي رواية أولى لأديب يستحق منزلة راقية بين جيل الروائيين الراهن، ليس لأنه كتب عمله بلغة رفيعة، وبتقنية عالية فحسب، ولكن لأنه قدم به وعدا يستحق أن ننتظر منه الكثير أيضا.

Bibliografische Informationen